404
نعتذر , لا نستطيع ايجاد الصفحة المطلوبة

السبت، 1 يونيو 2019

الرواد / قراءة في كتاب (العراق والصراع الناعم ) للباحث حسن الربيعي

الرواد:
جبار طراد
تميز العصر الحديث بتعدد وسائل الاتصال وتنوعها نظرا لسيادة مفهوم العولمة التي جعلت العالم كله كأنه قرية صغيرة .

من هنا تكمن أهمية الاطلاع على اساليب جديدة ومؤثرة في الأفراد والمجتمعات ومن ذلك معنى القوة الناعمة و الحرب الناعمة والصراع الناعم وقد تناول ذلك الباحث حسن الربيعي في كتابه الموسوم
 ( العراق والصراع الناعم) الصادر في بغداد عن دار قناديل للنشر والتوزيع في طبعته الأولى 2019 م بنحو 170 صفحة من القطع المتوسط.
يبين الباحث معنى فكرة القرية الكونية التي طرحها بريجنسكي مستشار الرئيس الامريكي جيمي كارتر وقد عمل على طرح القيم الأمريكية في الحرية وحقوق الانسان وفقا لأنموذج كوني للحداثة ومن أهم مجالاتها الجوانب الاقتصادية والفكرية والثقافية والاجتماعية والسياسية والسياسية والعسكرية والأمنية. ويقر الباحث بأن العراق لم يكن بمنأى عن العولمة لكن تأثيرها كان أقل قبل سنة 2003 ويتطرق الى مصطلح القوة الناعمة الذي صاغه  الباحث الأمريكي جوزيف ناي وعرفها بأنها القدرة على الحصول على ماتريد عن طريق الجاذبية بدلا من الارغام أو دفع الأموال وتنشأ من جاذبية ثقافة بلد ما ،ومثله السياسية وسياساته فعندما تبدو سياستنا مشروعة في عيون الآخرين تتسع قوتنا الناعمة وترتكز هذه القوة على قدرة جذب الآخرين  والتحكم بتفصيلاتهم.
ان صياغة هذا المعنى تحيلنا الى  الدعاية والحرب النفسية التي كانت تستعمل في الصراعات القديمة وقد ظهرت بثوب أمريكي معاصر لتحقق أهداف الولايات المتحدة الأمريكية بأقل الكلف ومن دون تدخل عسكري مباشر.
يخلص الباحث في النهاية الى ضرورة تفعيل دور النخب بنشر ثقافة الانتماء الوطني والتكاتف المجتمعي والتطور الحضاري والعمل على معالجة مظاهر الخلل في البنية الداخلية للدولة ومشكلات البطالة والفقر والصحة والتعليم و الأمية والاهتمام بعملية التنشئة الاجتماعية ومراقبة عمل المنظمات الدولية في للعراق وغيرها من التوصيات.
الجدير بالذكر أن الباحث  حسن الربيعي متخصص في الدراسات الأجتماعية وهو ناشط في مجال التطوير الذاتي والمجتمعي ويحمل شهادة الماجستير في ادارة العمل الاجتماعي من لبنان.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لـ جريده الرواد العراقية