404
نعتذر , لا نستطيع ايجاد الصفحة المطلوبة

الجمعة، 17 مايو 2019

الرواد/ واسط تطالب بفتح تحقيق بمصير 15 مليار دينار مُخصصة لها استحوذت عليها الشركة العامة لكهرباء الوسط وتؤكد: مديرها يتعامل بطريقة الاستقواء والتصرف بأموال المحافظات

الرواد:
أبدى المكتب الاعلامي لمحافظ واسط، الدكتور محمد جميل المياحي استنكاره الشديد إزاء إدارة الشركة العامة لتوزيع كهرباء الوسط، وفيما بيّنَ أن مديرها العام السيد خليل ابراهيم يعمل بطريقة الاستقواء واحتكار الصلاحيات والتصرف بأموال المحافظات، تساءل عن مصير الـ 15 مليار دينار التي خصصت لمحافظة واسط عام 2018 ضمن باب مطالب المتظاهرين.
وطالب المكتب الاعلامي للمياحي السيد رئيس الوزراء بـ" فتح تحقيق حول مصير تلك المبالغ التي لم تصل للمحافظة وأيضا حول إدارة الشركة التي تتعامل بمزاجية في التحكم بتوزيع الحصص بين المحافظات، داعياً في الوقت نفسه السيد وزير الكهرباء الى نقل ارتباط محافظة واسط الى العاصمة بغداد.
وجاء في البيان المذكور أن "محافظة واسط  تبدي تحفظها الشديد واستنكارها للإدارة غير المهنية لشركة توزيع كهرباء الوسط متمثلة بمديرها العام المهندس خليل ابراهيم الذي يعمل على احتكار الصلاحيات والتصرف بأموال المحافظات بطريقة مشبوهة وتثير الشكوك ."
وقال البيان "بناءً على ذلك ندعو السيد رئيس مجلس الوزراء الدكتور عادل عبد المهدي الى فتح تحقيق عاجل حول ادارة الشركة اعلاه والاموال التي خصصت لها وخاصة الـ ( 15 مليار دينار ) التي خصصت لمحافظة واسط في العام الماضي 2018 ضمن باب مطالب المتظاهرين."
وأشار البيان أن "تلك المبالغ رصدت خصيصاً الى محافظة واسط لتحسين واقع الشبكة الكهربائية فيها بشكل عام والقضاء على حالة الاختناقات وزيادة الاحمال التي انعكست سلباً على ساعات التجهيز ما أدى الى قيام المواطنين بتظاهرات على أثرها تم رفع مطالبهم الى رئيس الوزراء الذي وافق بدوره على تخصيص ذلك المبلغ الى محافظة واسط كجزء من تلبية تلك المطالب."
  وأوضح البيان أنه "فضلاً عن ذلك كله هناك مزاجية  في التحكم بتوزيع الحصص بين المحافظات والاطفاء على محافظات دون غيرها بقصدية يبدو أنها نكاية بمحافظة واسط التي تعد الاولى في انتاج الطاقة الكهربائية وتزويد الشبكة الوطنية بأكثر من 2500 ميغاواط إضافة الى التزام مواطنيها الكبير بعملية الترشيد وتقليل الاحمال وتسديد فواتير الكهرباء بشكل منتظم."
وناشد محافظ واسط من خلال البيان الصادر عن مكتبه الاعلامي معالي وزير الكهرباء السيد لؤي الخطيب  بـ " نقل ارتباط محافظة واسط الى بغداد كونها لتكون بعيدة عن  تلك الحلقات الادارية غير المجدية التي لا تفيد، بل العكس تؤدي الى زيادة في التعقيد والتعطيل والارباك ما ينعكس سلباً على المواطنين."

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لـ جريده الرواد العراقية