404
نعتذر , لا نستطيع ايجاد الصفحة المطلوبة

الجمعة، 4 أغسطس 2017

الرواد/ انصح العراقيين بالعلاج في الهند وهذه الاسباب

الرواد:
د علي الشمري:
 وهذه الاسباب كثرة في السنتين الماضيتين اعداد العراقيين المسافرين الى الهند بهدف العلاج او اجراء فحوصات طبية شاملة ، وظل السؤال حائرا لماذا الهند وليس غيرها من الدول المجاورة او البعيدة التي تشتهر بالطب والتطورات التكنولوجية الحديثة باجراء العمليات؟ هل هي السمعة التي انتشرت كالنار في الهشيم ، ام اشياء اخرى لانعرفها نحن ويعرفها من سافر الى هناك واحس نتائج كبيرة في معالجة مرض معينولاجل الوقوف على اهم تلك الاسباب التقت
( الرواد) بالمترجم العراقي الدكتور علي عزيز الشمري منسق ومترجم طبي في الهند وطرحنا عليه تساؤلاتنا فرد قائلا : ليست السمعه وحدها من جذبت العراقيين للعلاج في الهند وانما تطور الطب ومواكبة العصر فالعالم في تطور والطب في تطور ولا نلاحظ ذلك في العراق ، فالعلاج بهذا البلد متطور ومواكب لكل ماهو جديد في عالم الطب ، وتحققت من خلاله نتائج مبهرة لعدد من الامراض الخطيرة ، علاوة على الاجهزة  
الطبية الحديثة المستعملة في المستشفيات الهندية ولا اريد ان انسى التعامل الانساني هنا وهو ضروري جدا في هذا المجالمبينا ان الطب في الهند ودول المنطقه ذو نتائج جيده وملموسه اضافه الى الكلفه المناسبه مقارنه مع غيره من الدول الفرق وضح من الامكانيات والتقنيات الطبيه اما عن العمليات الجراحية المهمة التي تجرى في هذا البلد هي العمليات الجراحيه الاستثنائيه مثلا زراعة نخاع عظم وزراعة مثانه من احشاء الجسم وزراعة الخلايا الجذعيه عمليات الناظور القلبيه عمليات العيون وزراعة العيون الذكيه وغيرها من الكثير ذو نتائج لا تقل عن 95% نسب نجاح وينصح الدكتور علي الشمري العراقيين الذين يرومون العلاج في الهند ان لا يترددوا او يفكروا في الامر لان النتائج واضحة وفعالهوالدكتور علي الذي عرف بتعامله الانساني مع العراقيين ، والسمعة الجميلة والصدق في التعامل وتسهيل امور العراقيين وبخاصة المرضى منهم ، جعلت من مهمة الترجمة حالة من
الفخر له خاصة وانه يضحي من دون ان يتقاضى شي من المرضى ويكتفي بما يخصصه له المستشفى الذي يتعامل معهويختتم حديثه ان هذه المهنة عرفته على المثير من العراقيين من جميع انحاء العراق ، وظل يتواصل معهم حتى بعد انهاء مراحل العلاج وتوثقت علاقات مهمة معهم ، ويقول ان عدد من الاخوة العراقيين كتب له خطابات وشهادات تقديرك عرفانا لما خدمه لهم من خدمة طبية جليلة واكتسابهم الشفاء التام . تحية لهذا العراقي الاصيل .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لـ جريده الرواد العراقية