404
نعتذر , لا نستطيع ايجاد الصفحة المطلوبة

الاثنين، 17 يوليو 2017

الرواد/ بعد فشله بزيارته اوروبا.. احلام بارزاني بـ “الاستقلال” تتحول الى كابوس

الرواد:
بعد اغلاق جميع الابواب بوجه رئيس اقليم كردستان بشأن استفتاء “الاستقلال” المقرر اجراءه في ايلول المقبل، هدد الاخير بـ “حرب دموية” خلال زيارته اوروبا، حيث تلقى هناك رصاصة الرحمة.اذ توجه رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني إلى أوروبا على رأس وفد للمجلس الاعلى للاستفتاء لعقد اجتماع مع البرلمان الأوربي والمسؤولين في بلجيكا.وحذّر البارزاني, في كلمته أمام البرلمان الأوربي في بروكسل وتابعتها “وردنا”، من حرب دموية في حال عدم حصول الأكراد على الاستقلال.مؤكدا إن “الاستفتاء في إقليم كردستان لتقرير مصير الشعب الكردي باقِ بموعده في شهر أيلول ولا تراجع عنه”.في حين رأى رئيس مركز التفكير السياسي احسان الشمري, أن رئيس اقليم كردستان المنتهية ولايته مسعود البارزاني لم يستطيع الحصول على تأييد أوروبي للاستفتاء بسبب حذر دول الاتحاد من التدخل في الشأن العراقي.
وقال الشمري ان رئاسة الاقليم لم تحظ بأي تأييد خارجي او داخلي عندما اقدمت على اجراء استفتاء لمواطني الاقليم حول الانفصال عن الحكومة الاتحادية، كما ان الدول الاوربية لا ترغب بالعمل على تفكيك العراق لقناعتها بأن الاستفتاء هو مرفوض ابتداء من بعض القوى الكردية والحكومة الاتحادية ومنافي للدستور العراقي.من جانبها اكدت النائبة عن حركة التغيير الكردية شيرين عبد الرضا, ان البارزاني فشل بشكل كبير بجمع الدعم الدولي بشان الاستقلال امام الاتحاد الاوربي, مشيرة الى ان دول العالم دعت البارزاني لاخذ موافقة بغداد قبل الدعوة لاعلان دولته. مبينة، أن زيارة البارزاني الى البرلمان الاوروبي كانت محط سخرية بسبب اعترافه في برلمان خارجية في الوقت الذي امر باغلاق برلمان الاقليم بالقوة وتعطيل مفاصل الديمقراطية.وعلى الصعيد ذاته قالت النائبة الكردية تافكه احمد في تصريح صحفي تابعته “وردنا”، ان “مسعود بارزاني المنتهية ولايته ذھب الى اوروبا بصفته رئیس الحزب الديمقراطي الكردستاني وليس له شرعیة للتحدث باسم الشعب الكردي، معتبرة ان اصراره على اقامة الاستفتاء والانفصال محاولة للتغطية على فشله والاستحواذ على السلطة”.والى ذلك اعتبر النائب عن ائتلاف دولة القانون علي العلاق، ان تصريح بارزاني بحدوث حرب دموية مجرد وسیلة ضغط على المجتمع الدولي في سبیل اقناعھم على الاستقلال، مؤكدا انه لا توجد اية مبررات او مؤشرات لحدوث حرب بین العرب والكرد بقدر ما ھي مواضیع قابلة للنقاش والتفاھم.يذكر ان رئيس اقليم كردستان المنتهية ولايته مسعود البارزاني، اعلن في وقت سابق، عن تحديد يوم 25 أيلول من العام الجاري، موعدا لإجراء الإستفتاء على الإستقلال في الإقليم.




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لـ جريده الرواد العراقية