404
نعتذر , لا نستطيع ايجاد الصفحة المطلوبة

الأربعاء، 19 يوليو 2017

الرواد/ الشمس تفعل الخلايا المسببة لسرطان الجلد

الرواد:
حذر باحثون روس، من التعرض طويلا الى اشعة الشمس اللاهبة خلال فصل الصيف لتأثيرها على تفعيل خلايا المتسببة لسرطان الجلد ، خاصة لرواد الشواطئ، أو الذهاب إلى جلسات السولاريوم للحصول على لون مميز للبشرة.
وقدم الباحثون نصائح وتوصيات لتجنب التعرض لحروق الجلد الخطيرة عند أخذ حمام الشمس:
1-عدم الجلوس تحت أشعة الشمس لفترات طويلة:
يعتقد الكثير من الناس أن التعرض لأشعة الشمس على الشواطئ لفترات طويلة يسرع من اكتساب لون برونزي مميز للبشرة، ولكن الاستلقاء تحت الشمس لمدة طويلة يعرض الجلد لخطر الأشعة فوق البنفسجية الضارة، التي تتسبب بالحروق الخطيرة، والتي من الممكن أن تؤدي إلى الإصابة بسرطانات الجلد.
2- عدم التعرض للأشعة طويلا في حال امتلاك بشرة فاتحة اللون:
يلجأ الكثيرون من أصحاب البشرة الفاتحة إلى التعرض للشمس لفترات طويلة، ظنا منهم أن ذلك سيكسبهم لونا أغمق لبشرتهم، ولكن تلك الطريقة تعرضهم لخطر الحروق الجلدية.
3- عدم التعرض لأشعة الشمس في ساعات الذروة:
تعتبر أشعة الشمس في قمة تأثيرها، في الفترة ما بين العاشرة صباحا والرابعة بعد الظهر، لذلك فإن التعرض لها في هذه الفترة قد يتسبب بمشاكل جدية للجلد.
4- استعمال كريمات واقي الشمس:
تعتبر كريمات الوقاية من الأشعة الضارة من أهم أساليب الحماية من خطر الأشعة فوق البنفسجية، التي قد تصيب الإنسان بسرطانات الجلد، لذلك يجب الحرص على استخدامها في حال الاستجمام على الشواطئ أو المسابح.
5-عدم الإكثار من جلسات السولاريوم:
يحرص الكثير من سكان البلاد الباردة على ارتياد صالونات التجميل وأخذ جلسات سولاريوم، لاكتساب لون مميز للبشرة، لكن القيام بتلك العملية باستمرار يعرضهم لخطر الحروق الجلدية وسرطان الجلد.
6- معالجة الحروق فورا حال الإصابة بها:
ينصح الأطباء دوما باصطحاب الكريمات المخصصة لمعالجة الحروق الجلدية في حال الذهاب للاستجمام على الشواطئ، وينصح باستعمالها مباشرة في حال إصابة الجلد بأي حروق قوية نتيجة التعرض لأشعة الشمس...


اعداد:حيدرالتميمي


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لـ جريده الرواد العراقية